الثلاثاء 22 أغسطس 2017م

  خارطة الموقع إتصل بنا البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني الداخلي (outlook) آخر تحديث: 26 مارس 2017م

إعلان مهم لأطباء الإمتياز بشري الذين يتم توزيعهم بقسم الأطفال         إعلان مهم لأطباء الإمتياز بخصوص إضافة مستشفى عثمان دقنة بورتسودان         اعلان مهم لاطباء الامتياز بشري - تعديل مستشفيات         إعلان للتعاقد مع مبرمجين ومهندس شبكات ضمن مشروع الحكومة الإلكترونية         إعلان مهم لأطباء الإمتياز بخصوص إستلام العمل لأي دورة جديدة         إعلان مهم للأطباء والكوادر الصحية بخصوص إستمارة خلو الطرف        

 

24/11/2016 : ختام أعمال إجتماع وزراء الصحة بالولايات بنيالا


عدد القراءات: 5608   عدد التعليقات: 1

  إختتمت بحاضرة ولاية جنوب دارفور نيالا اعمال الإجتماع التنسيقي الثاني للعام 2016م لوزراء الصحة بالولايات بتشريف ورعاية نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن وإشراف وزير الصحة الإتحادي بحر إدريس أبوقردة وحضور والي جنوب دارفور آدم الفكي وبمشاركة وزراء الصحة بالولايات وقيادات وزارة الإتحادية والمدراء العامين للصحة بالولايات وعدد من شركاء الصحة وخرج الإجتماع بتوصيات وقرارات تهدف لتقوية النظام الصحي السوداني شملت مراجعة أسس القبول لحملة المساق

  الادبي بأكاديمية العلوم الصحية لمعالجة النقص في الكوادر الصحية حصر المؤسسات الصحية غير العاملة ووضع الترتيبات اللازمة لتشغيلها الاسراع في تطبيق سياسة و استراتيجية التمويل بما يضمن الاسراع في تحويل أموال العلاج المجاني لزيادة التغطية السكانية للتأمين الصحي و نقل منافذ الخدمة من التأمين الصحي الى وزاراة الصحة و صندوق الامداد الطبي وتوقف التأمين الصحي من التوسع في إنشاء مراكز تقديم الخدمة وضع الترتيبات لاعلان السودان خالي من دودة الفرنديد تقوية النظام الصحي المحلي ليقوم بدوره في الصحة الوقائية والتعزيزية والعلاجية سن التشريعات والموجهات التي تدعم اصحاح البيئة وتحديد دور الجهات ذات الصلة تخصيص موارد مالية لمجابهة الطوارئ عبر انشاء صندوق للطوارئ الصحية تفعيل الخطة الوطنية للاستجابة للطوارئ الصحية ادخال الحوامل والاطفال دون الخامسة تحت مظلة التأمين الصحي ودراسة التجارب الناجحة (شمال كردفان) اكمال ادخال خدمات بنك الدم في جميع المستشفيات المستهدفة وضع ومراجعة المواصفات والمعايير للإنشاءات الصحية وتحديثها بصورة مستمرة مع مراعاة العوامل الخاصة بكل ولاية من حيث التربة و المناخ على الولايات اكمال خططها الاستراتيجية بما يتوافق مع غايات و مؤشرات التنمية المستدامة ومراجعة المستهدفات وضع موجهات لإستخدام المضادات الحيوية مع ايجاد آليه لضمان تطبيقها و متابعتها و تفعيل دور مراكز المعلومات الدوائية تقوية و تطوير نظم المعلومات الصحية و توحيدها وضع آليات للتنسيق و التشاور بين وزارة الصحة الإتحادية والصحة بالولايات فما يلي التنقلات الادارية على ان تكون اكتر مرونة للسماح بالتجديد و التطوير انشاء فروع للمجلس القومي للادوية والسموم بالولايات وتقوية وبناء القدرات في مجال الرقابة الدوائية اعداد خطط اصلاح النظام الصحي على مستوى الولايات مراجعة و تحديث البروتوكولات الاتحادية في حالة الاوبئة و الطوارئ الصحية وضمان إلتزام الولايات بتطبيقها مراجعة و تقوية نظام الامداد الدوائي لضمان وصول و عدم انقطاع الادوية على مستوى المؤسسات الصحية حصرو رصد كل الاجهزة الموجودة بالولاية انشاء نظام متكامل لإدارة الاجهز الطبية و اقامة ورشة عمل لتكوين رؤية قومية فيما يلي الاجهزة و المعدات الطبية بحضور أصحاب المصلحة و الشركاء تبويب ميزانية الولايات في اربعة محاور لتشمل مساهمة كل من وزارة الصحة الاتحادية، دعم الولاية للصحة، المنظمات والمجتمع تبني نموذج التميز المؤسسي الاوربي لإصلاح النظام الصحي وكان الإجتماع قد ناقش مجموعة أوراق عن الصحة في السودان تتعلق بمشروع نقل التخصصات الدقيقة للولايات وبرنامج إستبقاء الكوادر الصحية والكشف الموحد للإختصاصيين ومشروع التوسع في خدمات الرعاية الصحية والتقدم الذي احرزخلال العام 2016م والتحديات المستقبلية للعام 2017م وإستراتيجية تمويل الرعاية الصحية في السودان والتى تتضمن عدد سته مبادئ رئيسية تشمل التحرك نحو التغطية الشاملة و التركيز على الفقراء وشبه الفقراء والضعفاء و تحقيق النظام الصحي اللامركزي العادل والتغلب على التجزؤ في تمويل الرعاية الصحية و التحرك نحو التمويل علي حسب الطلب ورفع الكفاءة للحصول على الموارد وورقة عن التغطية الشاملة بخدمات التأمين الصحي وآفاق تطوير التنسيق بين وزارات الصحة وهيئة التأمين الصحي بالولايات وورقة حول التقدم في مشروع القضاء علي الملاريا حيث تشير التقارير الوبائية الأسبوعية لمراكز الترصُد المرضى للأعوام 2011م – 2015م الى وجود نمط متزايد للإصابات من عام لآخر بعدد (9) ولايات تشمل الخرطوم، الجزيرة، النيل الأبيض، نهر النيل، كسلا، جنوب كردفان، غرب كردفان، شرق دارفور، ووسط دارفور ووجود نمط متناقص للإصابات بعدد (6) ولايات تشمل ولايات القضارف، الشمالية، شمال كردفان، سنار، النيل الأزرق، والبحر الأحمر ووجود نمط مستقر للإصابات لعدد (3) ولايات تشمل ولايات شمال، غرب، وجنوب دارفور وفي ولاية سنار يعود سبب النمط المتناقص للإصابات إلى تغطية كل محليات الولاية بحملات الرش بالمبيد ذو الأثر الباقي مرتين في العام خلال الأعوام الماضية، أمَا في الولاية الشمالية فإنَ السبب يعود إلى تنفيذ تدخلات مشروع القامبيا وفقاً للشراكة مع جمهورية مصر العربية وناقش الإجتماع ورقة عن العلاج المجاني والتحديات التي تواجهه وأخري عن اللوائح الصحية الدولية وأوراق عن الأجهزة الطبية الوضع الراهن والأجندة الصحية في أهداف التنمية المستدامة وورقة عن تسريع الخطوات لتطبيق إعلان السودان الخاص بأكاديمية العلوم الصحية وورقة عن دور الولايات في إحكام الرقابة الدوائية كما يتداول الإجتماع المؤشرات الصحية في كل ولاية وفق القائمة الكلية التي وضعتها وزارة الصحة الإتحادية في ثماني بنود متعلقة بالتمويل الصحي والموارد البشريه وتقديم الخدمات في المؤسسات الصحية وصحة الأم والطفل وصحة البيئة والمعلومات الصحية إضافة لأمراض الملاريا والإيدز والدرن والنسب التي حققتها الولايات في تطبيق هذه المؤشرات .


إضف تعليق:
الإسم: *
التعليق: *
      
 
التعليقات: 1

 يحي سراج الدين 2016-11-25 09:32:24
 ناقش الملتقي أرواق عمل هادفة نسال الله أن يتم تطبيق هذا الكلام علي أرض الواقع.